إن التعصب الدينى والبغضاء نار تلتهم العالم ومن العسير إطفاؤها . ولا سبيل إلى إنقاذ البشرية من هذا البلاء العقيم إلا بيد القدرة الإلهية . من الآثار البهائية

أبريل 10, 2009 الساعة 4:45 م | أرسلت فى فضائل, كل عام وأنتم بخير, مدونة, والدين, يوم اليتيم -, أطفال, القرآن الكريم, الأمانة, الأطفال, البهائية, التوراة, اغنية جميلة, بلوج, حواديت, حضرة الباب, حضرة بهاء الله, دعاء, صور, عيد ميلاد سعيد, عيد النيروز, عيد الأم, عروسة المولد, عروسة البحر | 2 تعليقان

إن الرسل والأنبياء هم بمثابة الأطباء يقومون بمعالجة العالم وأهله فيصفون دواء الوحدة والإتحاد لشفاء أمراض الفرقة والإختلاف …………ولا عجب إذا وجدنا أن الطبيب يصف علاجا لهذا اليوم يختلف عما وصف في الماضي . وكيف لا يكون ، فلكل يوم علاج يناسب أمراضه . وبالمثل فإن رسل الله وأنبياؤه كلما أناروا العالم بإشراق شمس المعرفة الإلهية دعوا الناس إلى الإستفاضة من نور الله بالوسائل المناسبة لمقتضيات العصر صرّح حضرة بهاءالله مرارًا، وبكلّ وضوح، أنّه هو المرّبي والمعلّم المنتظر، وأنّه معلّم جميع الأمم، وأنّه ينبوع الرّحمة الواسعة العجيبة التّي تفوق كلّ فيض سابق، والذّي فيه تندمج جميع الأديان السّابقة كما تنصبّ الأنهار في المحيط. وقد أسّس أساسًا يكون قاعدةً متينةً لاتحاد جميع العالم ولافتتاح ذلك العصر المجيد، عصر السّلام على الأرض والتآخي بين الأنام، كما أخبر به الرّسل وتغنّى به الشّعراء وقد نزلت من قلم بهاءالله قبل مئة عام تعاليمه في كتب متعدّدة وألواح كان الكثير منها موجّهًا إلى الملوك وحكّام العالم. وهذه التعاليم هي: تحرّي الحقيقة، ووحدة الجنس البشريّ، واتحاد الأديان والأجناس والأمم في الشّرق والغرب، واتّفاق العلم والدّين، ومحو التّعصّبات والخرافات والأوهام، ومساواة المرأة والرّجل، وتأسيس العدل والحق، وإنشاء محكمة دوليّة عليا، والاتفاق على لسان واحد من بين اللّغات، والتّعليم الإجباريّ وغيرها وأمّا رسالته الفريدة في شمولها ومداها، فإنّها مطابقةً لحاجات هذا العصر وعلاماته تطابقًا عجيبًا.ولم تَكُن المشاكل المستجدّة التّي تجابه البشر قد بلغت في أيّ عصر من الضّخامة والتّعقيد ما بلغته الآن، ولم تكن حلولها المقترحة قد بلغت كذلك ما بلغته من الكثرة والتّضارب، ولم يكن الاحتياج إلى معلّم للعالم في أشدّ إلحاحًا منه في هذا العصر، ولا الشّعور بالحاجة إليه بأوسع، ولم يكن انتظار ظهور مثل هذا المعلّم بأمكن ولا أثبت منه ولا أعمّ.

2 تعليقان »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

  1. 2l 29a kteer 7lwa 2o 3gbtnee bs bde 2s2l $o 2l 3nwan tb3ha bleas 2le b3rf yrd 3le darore ok

  2. 2l 29a kteer 7lwa mafe 3nde t3le8 bs bleas $o 2l 3nwan tb3ha darore ok


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: