قصة أخرى أثناء إقامة حضرة بهاء الله في الآستانة بتركيا

سبتمبر 8, 2008 الساعة 7:16 م | أرسلت فى Uncategorized, فضائل, والدين, إيمان, الأطفال, البهائية, اغنية جميلة, حواديت, دعاء | تعليق واحد
الأوسمة: ,

                                          

قابل حضرة بهاء الله أحد موظفي الدولة أثناء نفي حضرته باللآستانة وكان هذا الموظف يتفاخر بأنه يجيد التحدث بعدة لغات فدار بينه وبين حضرة بهاء الله هذا الحديث كما ذكره حضرته :

(زار كمال باشا هذا المظلوم يوما في الآستانة ودار حديثنا حول أمور تعود بالمنفعة على الأنسان ، عندما ذكر أنه يعرف عدة لغات أجبناه بقولنا : لقد ضيعت عمرك ، وكان الأجدر بك وبقية موظفي الدولة أن تجتمعوا وتختاروا في هذا المجلس إحدى اللغات المختلفة ، وكذلك خطا من الخطوط الموجودة أو تبتكروا لغة جديدة وخطا من الخطوط يدرسان للأطفال في كل مدارس العالم .وبهذه الصورة يتعلمون لغتين أحداهما لغة الوطن والأخرى اللغة التي يتكلم بها عموم أهل العالم . فلو تمسك الناس وعملوا بما ذكرنا لتشاهد الأرض كلها كبلد واحد ، ولوفروا على أنفسهم عناء تعلم اللغات المختلفة وتعليمها . أثناء وجوده بمحضرنا أبدى قبوله بذلك ، بل أظهلر فرحا وسرور عظيمين . بعد ذلك أخبرنا حضرته بأن يعرض الموضوع نفسه على موظفي الدولة ووزرائها حتى يجري حكمه في الممالك الأخرى . إلا أنه رغم زياراته المتكررة لنا فيما بعد من وقت لآخر لم يذكر قط هذا الموضوع ولو أن ما أقترح هو سبب إتحاد العالم وأتفاقهم )

تعليق واحد »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

  1. اية العبط دة بجد واللة يا بهاين اول ما خلق كان القلم و امرة ربى بالكتابة هذا ما وجدا عندنا فى الاسلام اى بمعنى حث الانسان على التعلم و الابحار بالعلم بدلا من يحث كمال باشا على العلم حثة على العبقرة هههههههههههههههههه يا بهائين انتم تمتلكوا عقول ام ………….. عموما ربنا يهديكم و يخرجكم من الضلال


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: