****** قصة عن فضيلة التواضع *******

يونيو 18, 2008 الساعة 11:47 ص | أرسلت فى Blogroll, Uncategorized, فضائل, كرم, مناجاة, مدونة, والدين, أحلام, أطفال, إيمان, الأمانة, البهائية, الحب, الخدمة, السلام, الصدق, الطاعة, العفة, العدل, اسرة, اغنية جميلة, حواديت, حضرة بهاء الله, عالم واحد | 4 تعليقات

كان التواضع أحد الصفات المؤثرة لحضرة عبد البهاء. أراد الأصدقاء أن يعطوه مرارا ألقابا عظيمة الشأن ولكنه أراد أن يدعى فقط (عبد البهاء) والذي يعني خادم البهاء، كما أنه كان يحب البساطة في حياتهن، ذات مرة قام بعض الأصدقاء الأثرياء من الغرب بطرح فكرة بديعة لغسل أيدي حضرة عد البهاء قبل وجبة الطعام، قاموا بتجهيز غلام يرتدي ثيابا خاصة يحمل كأسا مزخرفة مملؤة بمياه صافية ويحمل منشفة معطرة، عندما رأى حضرته كل هذا وأن الغلام الصغير يأتي نحوه، علم بمقصدهم ووجد بعض المياه بالقرب منه وغسل يديه وجففهما بقطعة قماش كانت مع البستاني، وبأبتسامة أستدار لمقابلة ضيوفه وطلب منهم أستخدام المياه والمنشفة لغسل أيديهم.

لقد كان حضرة عبد البهاء المثل الأعلى للحياة التى يحياها البهائيون، ولقد علمهم العديد من الفضائل والصفات الحسنة من خلال سلوكه مع الناس فكان رمزا للوفاء والنقاء والتواضع والصدق والأمانة وحسن التعامل مع الآخرين ………….

( كن لي خاضعا لأكون لك متواضعا وكن لأمري ناصرا لتكون في الملك منصورا ) من الآثار البهائية

4 تعليقات »

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

  1. الله يا جدو , قصة رائعة جدا
    فعلا حضرة عبد البهاء كان مثال التواضع فيعلمنا بذلك اهمية التواضع
    التواضع يخلق محبة و مودة بين الناس

  2. لولو حبيبة جدو أن قلبى يرقص فرحا عندما أقرأتعليقاتك . قبلاتنا لكى ولماما وبابا🙂

  3. THANKSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSSS

  4. القصة دى قصة فعلا جميلة


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.

%d مدونون معجبون بهذه: