******فيديو أغنية ذهب الليل وطلع الفجر *****

يناير 26, 2008 عند 8:34 ص | أرسلت فى Blogroll, Uncategorized, فضائل, كرم, مدونة, والدين, أطفال, إيمان, الأطفال, الحب, الخدمة, الشجاعة, الصدق, الطاعة, العفة, العدل, اسرة, اغنية جميلة, بلوج, براءة, حواديت, حضرة بهاء الله, دعاء, صور, عيد, عالم واحد | 23 تعليق

<a href=”“>

أغنية رائعة الجمال أبتداء من الكلمات للحن وكمان التصوير . نتمنى أن تستمعوا اليها وتستمتعوا بها .

شدد الدين البهائي على ضرورة التربية الجيدة للأطفال وتعليمهم سواء أكانوا ذكورا أم إناثا :

كتب على كلّ أبٍ تربية ابنه وبنته بالعلم والخطّ ودونهما عما حُدّد في اللّوح والّذي ترك ما أُمر به فللأمناء أن يأخذوا منه ما يكون لازمًا لتربيتهما إن كان غنيًّا وإلاّ يرجع إلى بيت العدل إنّا جعلناه مأوى الفقراء والمساكين، إنّ الّذي ربّى ابنه أو ابنًا من الأبناء كأنّه ربّى أحد أبنائي عليه بهائي وعنايتي ورحمتي الّتي سبقت العالمين”.

“إنّ ما يلزم الأطفال في الدّرجة الأولى والمقام الأوّل، هو تلقينهم كلمة التّوحيد والشّرائع الإلهيّة، فمن دون ذلك لا تستقرّ خشية الله وفي فقدانها تظهر أعمال مكروهة غير معروفة وأقوال رديئة لا عدّ لها …. يجب على الآباء أن يسعوا كمال السّعي في تديّن أولادهم فإن لم يفزالأولاد بهذا الطّراز الأوّل، أدّى ذلك إلى الغفلة عن طاعة الأبوين، الّتي هي في مقام طاعة الله فمثل هذا الولد لا يعود يبالي أبدًا ويفعل بأهوائه ما يشاء”. من الآثار البهائية

Advertisements

*****تحري الحقيقة ******

يناير 22, 2008 عند 2:13 م | أرسلت فى Blogroll, Uncategorized, فضائل, كرم, مدونة, والدين, أطفال, إيمان, الأمانة, الأطفال, البهائية, الحب, الخدمة, الشجاعة, الصدق, الطاعة, العفة, العدل, اسرة, اغنية جميلة, بلوج, براءة, حواديت, حضرة بهاء الله, دعاء, صور, عيد, عالم واحد | 3 تعليقات

                                   sora1.gif                                  

رن جرس الباب وأسرع الكل لفتحه، الكل كان في أنتظار أمينة فهى آخر من جاء اليوم يوم تجمع الأحفاد مع جدتهم حبيبة ، أمينة كانت في رحلة مع فصلها في المدرسة وبعد الرحلة جاء بها والدها وكان الجميع في أنتظارها حتى يتناولوا طعام الغذاء جميعا، بعد تناول الغذاء قدمت الجدة الفاكهة ، قالت أمينة أنا سعيدة جدا النهاردة لأن في الرحلة حدث شىء أسعدنى ، قالت الجدة ياترى أيه سبب سعادتك ياأمينة ؟ قالت أمينة من أسبوع وصديقتى القريبة مني جدا لاتكلمني وزعلانة مني وأنا مكنتش عارفة أيه الحكاية ؟ والنهاردة في الرحلة جاءت لي صديقتى وسألتنى عن بعض أشياء في ديني وجاوبتها وفرحت جدا صديقتى بكلامي وأرتاحت وقالت لي أن صديقة أخرى لنا قالت لها كلام موش كويس عنى وعن دينى ( البهائية ) وهى صدقت من غير ماتعرف الحقيقة ، ولكن رجعت وفكرت صح وقررت أنها تسألني أنا عن الحقيقة، قد أيه ياجدتي أنا سعيدة بتصرفها ده . قالت الجدة فعلا ياولاد تحري الحقيقة شيء ضروري، أنتو كمان ياولاد لازم تتحروا حقيقة كل شىء وموش كفاية أن نكون بهائيين وبس لازم نقرأ ونعرف أحنا ليه بهائيين ونعرف ليه ربنا بيرسل الرسل والأنبياء . وأوعوا تصدقوا كلام من غير ماتعرفوا حقيقته . تحري الحقيقة مبدأ عظيم من مبادئنا ولازم نعمل بيه وصديقتك ياأمينة أتصرفت صح ، وبعد لحظات أقترب هاني من جدته وسألها سمعت ياجدتي أنك عملتي كيكة حلوة أوي هل ده صحيح ؟ قالت الجدة موش عارفة أذا كانت حلوة ولا لأ دوق بنفسك ، أسرع هاني إلى طبق الكيك وقال : سبوني أتحرى الحقيقة بنفسي .

******حــــــــــــــلم مـــــــــفزع*******

يناير 19, 2008 عند 7:18 م | أرسلت فى Blogroll, Uncategorized, فضائل, كرم, مدونة, والدين, أطفال, إيمان, الأمانة, الأطفال, البهائية, الحب, الخدمة, الشجاعة, الصدق, الطاعة, العفة, العدل, اسرة, اغنية جميلة, بلوج, براءة, حواديت, حضرة بهاء الله, دعاء, صور, عيد, عالم واحد | 10 تعليقات

                                     good1.gif                    

ياترى ممدوح فضل على قراره أنه مايقربش من الكرة مرة تانيه علشان هو ندم على السنين اللى فاتت من  عمره ولا موش حيقدر ؟ بينا نشوف حيعمل أيه ؟

طبعا لما ولاد ممدوح كبروا بقوا محتاجين فلوس أكتر، فبقى يشتغل ليل نهار علشان يجيب لهم كل طلباتهم ، وفى يوم من الأيام وهو مستريح على سريره قعد يفكر، لو ولادى كلهم أتجوزوا وكل واحد راح على بيته حتبقى الحياة أكيد سهلة ومريحة وماعدش حيبقى عندى أي مشكلة ولا أحمل هم حد، أخرج ممدوح الكرة بس المرة كان متردد وبعدين الفكرة سيطرت على دماغه أكتر فجذب الخيط بقوة ………وفى الصباح لقى أمنيته أتحققت وكل ولاده أتجوزوا ورحلوا، وفضل هو في البيت لوحده هو وزوجته ، وبقى يمشى وضهره محني ، وعظمه بيوجعه كل مايحاول يشتغل أي شغل .

زوجته كمان بقت تعاني من الآم كتيرة لأنها كبرت هى كمان، فكان يقعد جنبها ويتألم علشانها ويروح جاذب الخيط شوية علشان زوجته يخف تعبها . ممدوح ماسكتش على قد كده لأ نه كمان كان بيحلم باليوم اللى يقعد فيه من الشغل خالص علشان يتفرغ لزوجته . فأسرع يشد الخيط ولكن عندما مسك الكرة شاف حاجة غريبة ……………………………….

لقى ممدوح الكرة كمان بقى لونها باهت وغريب والخيط تحول لونه من الفضى إلى لون رمادى فاتح ، فرجعها لجيبه من تانى وخرج وهو حزين على الغابة ، هناك لاحظ أن شكل الغابة أتغير والممرات اللي كان بيمشي فيها أتغير شكلها . فمشى وهو حزين أن كل شىء أتغير بسرعة رهيبة من حوله ، فضل ماشى ماشى لغاية مالقى أرض خضراء واسعة ، راح قاعد عليها وغلبه النوم .

بعد شوية سمع صوت بيناديه ، وشاف الست العجوزة اللي أعطته الكرة السحرية زى ماهى لم تتغير من يوم ما أعطت له الكرة ….سألته الست ياترى ياممدوح انت عشت عيشة سعيدة ولا لأ ؟ رد ممدوح موش عارف …..الكرة السحرية هدية رائعة ، فلم أتعذب ولم أقابل أى مشاكل بحياتى، ولكن الأوقات السعيدة اللى كان ممكن أعيشها هى كمان مرت بسرعة ……….فلم يعد لي ذكريات لا سعيدة ولا تعيسة وكأنى لم أعيش حياتي ….والآن بحس أن عمرى كله ضاع من غير ماشعر بيه ….بصراحة أنا حاسس أنى ماكنتش سعيد بالهدية دي .

العجوزة قالت لممدوح طيب أنا حديلك فرصة تنقي هدية تانية ، ياترى تختار أيه ؟ ؟؟؟؟؟

فكر ممدوح بسرعة وقالها أختار أعيش حياتي كاملة زى ماهى بدون كرة سحرية ….أعيش الأيام الصعبة وأعيش الأحداث المؤلمة اللى فيها وأعيش الأيام السعيدة من غير ماأختصر أى شىء فيها ، لأن كل حاجة بتحصل لينا فى الدنيا لها فايدة وبتساعدنا على الرقي الروحاني اللى أحنا في حاجة له ، مدت الست العجوزة يدها لممدوح وأعطاها الكرة فورا وكمل نومه من كثرة ماكان يشعر بالتعب .

بعد قليل صحي ممدوح من النوم على أصوات عمالة تناديه ، بص بسرعة حواليه لقى أمه جاية وعمالة تدور عليه ، بص ممدوح وكان موش مصدق نفسه ورمى نفسه في حضنها وقال لها لقد حلمت حلما مفزعا ……حلمت أنني صرت رجل عجوز وحياتي كلها مرت في طرفة عين دون أن أشعر بها ولم أستفيد بأوقاتها أو أحمل أي ذكريات لها . ضحكت الأم وقالت لأبنها ده موش ممكن أبدا فالتجارب والذكريات هى الشىء الوحيد اللى بيملكه كل الناس ……الغني والفقير ….السعيد والتعيس …..يالا يالا نرجع للبيت بسرعة قبل مالليل يدخل .

رجع ممدوح وهو فرحان مع أمه ….لكنه المرة دى غير نظام حياته فبدأ يلاحظ حاجات ماكنش بيفكر فيها ولا يشوفها زى الأزهار وهى بتنمو والعصافير وهى بتغنى بصوتها الجميل على الأشجار .

أنا متأكد من تعليقاتكم أن القصة عجبتكم، بس برضه عاوز أعرف رأيكم فى نهايتها وأيه هو الدرس اللى أتعلمناه منها ؟

كمان ده نص لحضرة بهاء الله عن فضيلة الأعتدال ( إن كل أمر جاوز حد الأعتدال حرم من تأثير الحرية والتمدن وأمثالها بالرغم من كونها موضع أهل المعرفة لو جاوزت حد الأعتدال أدت الى الضرر .  لوح مقصود

*****الخيط السحري *****

يناير 15, 2008 عند 11:21 ص | أرسلت فى Blogroll, Uncategorized, فضائل, كرم, مدونة, والدين, أطفال, إيمان, الأمانة, الأطفال, البهائية, الحب, الخدمة, الشجاعة, الصدق, الطاعة, العفة, العدل, اسرة, اغنية جميلة, بلوج, براءة, حواديت, حضرة بهاء الله, دعاء, صور, عيد, عالم واحد | 7 تعليقات

                                  1.jpg

كان ممدوح طفل يتمتع بصحة جيدة ، إلا أنه كان كسول ولا يستفيد من وقته، فلا يلتزم بدراسة أو عمل، ويقضي أيامه يحلم بما سيكون عليه عندما يكبر وكانتت أمه دائما تقول له أصبر لا تتعجل،  فلكل وقت في حياتنا أشياء يجب أن نتعلمها وننفذها ، لا تتعجل الأيام يابنى وأستمتع بحياتك كما هي وأعمل الأشياء المناسبة لك واللى حتنفعك فيما بعد . لكن ممدوح كان دائما في عجلة من أمره،  ففي الصيف يشتاق الى رحلات المدرسة وإلى أصدقائه وفي الشتاء يشتاق إلى الأجازة والذهاب للتنزه بالحدائق وفي الصباح يتعجل أنتهاء اليوم وفي المساء يحلم بصباح جديد .

ذات يوم خرج ممدوح يتجول بالحدائق وأستلقى على الأرض وأخذ ينظر للسماء إلى أن غلبه النوم بعد قليل سمع صوتا يناديه ورأى أمرأة عجوز تقف إلى جواره وتمسك بكرة ويتدلى منها خيط ذهبى اللون ، لمس ممدوح الخيط وقال لها ماهذا قالت له العجوز هذا خيط حياتك أذا لم تشده فستسير حياتك عادية. أما اذا أردت أن يمر الوقت بسرعة، فأجذب الخيط قليلا فتمر الساعة وكأنها ثانية واحدة ولكننى أحذرك أن ما تجذبه سوف يتلاشى كأنه نفخة دخان ولايمكن أعادته مرة أخرى .

وضع ممدوح الكرة بجيبه وأنطلق عائدا إلى البيت وجلس وحده وتفحص الكرة وهومتردد أن يستخدمها، ولكنه فى اليوم التالي ذهب الى المدرسة ولم يكن قد عمل الواجب المدرسى وعندما جاء الدور عليه ليتفحص المدرس كراسته جذب الخيط بسرعة وفى الحال كان في طريقه الى بيته

أصبحت حياة ممدوح سهلة لأنه كلما واجهته مشكلة كان يجذب الخيط فيمر الوقت وتمر المشكلات. ولم يقتنع ممدوح بجذب الخيط قليلا قليلا فجذبه بشدة فوجد نفسه يعمل لدى نجار المدينة وكان يأخذ منه راتب كل أسبوع فكان كلما بدأ الأسبوع يجذب الخيط ليمر سريعا حتى يأخذ راتبه وهكذا كانت الأيام تمر سريعا إلى أن قابل فتاة أعجبته كثيرا فتقدم لها ليتزوجها ولكنها أشترطت عليه أن ينتظر عام حتى تكون مستعدة لأن تصبح ربة منزل. ولكن ممدوح كالعادة نفذ صبره وتعجل الزواج بها فجذب الخيط فوجد نفسه قبل أيام من زواجه إلا أنه وجد خطاب يصله كي يستعد لدخول الجيش .وفعلا أنضم للجيش وهناك قابل زملاء وأصدقاء كانت صحبتهم جميلة ومسلية وقرر ممدوح أن يستمع لكلام العجوز ولا يجذب الخيط ..ولكنه عاد لطبعه في عدم الصبر فاصبح يجذب الخيط كلما قابله موقف صعب أم كلما أشتاق لرؤية أهله، فمر عامان التجنيد كأنهما حلم.

أنتهت مدة الخدمة العسكرية وعاد ممدوح وتزوج وقرر أن لا يجذب الخيط مرة ثانيه لتدوم هذه المرحلة من السعادة في حياته . ولكنه نظر إلى أمه يوم زواجه فوجدها ضعيفة وقد أصابها التعب وظهر عليها كبر السن، فأحس بتأنيب الضمير لأنه تعجل شيخوخة أمه، فقطع على نفسه عهدا ألا يجذب الخيط ثانية إلا لأمر ضروري .

بعد عام أنجب ولدا جميلا، فأصبحت سعادته بلا حدود وأحس أنه نال كل مايتمناه، ولكنه كان يجذب الخيط قليلا كلما مرض الطفل أو بكى فتمر المشكلة سريعا . مرت الأيام هادئة وتحسنت أحواله ولكنه نظر للمرآة فوجد أن الشيب قد بدأ قليلا يزحف إلى شعره فخاف من مرور السنوات وصمم الأ يجذب الخيط ثانية . ثم ماتت أمه فوقف على قبرها ليتذكر أيامه معها إلا أنه لم يكن لديه ذكريات فقد حرم نفسه من وجود ذكريات له ولأمه من كثرة ماتعجل الأيام فحزن حزنا شديدا .

مرت السنوات وكبر الأبناء ولم يستطع ممدوح التخلص من الكرة أو من عادته في جذب الخيط فماذا حدث له من جديد ؟ وكيف ستستمر حياته ؟ سوف نستكمل الحدوتة المرة القادمة فكونوا معنا .

طبعا هنا بدأت الفضيلة اللى حنتكلم عليها واللى كانت ناقصة في حياة ممدوح وهى (الصبر) كمان فى فضيلة أخرى وهى الأعتدال في كل أمور حياتنا فزى مابنقابل الحلو في حياتنا لازم نقابل الصعب أيضا ولا نهرب منه

يتفضل حضرة بهاء الله : حقا أقول إن المحبوب في كل أمر من الأمور هو الأعتدال ومتى تجاوز صار سبب الأضرار . 

****حبيبة بابا رشا***

يناير 12, 2008 عند 5:57 م | أرسلت فى Blogroll, Uncategorized, فضائل, كرم, مدونة, والدين, أطفال, إيمان, الأمانة, الأطفال, البهائية, الحب, الخدمة, الشجاعة, الصدق, الطاعة, العفة, العدل, اسرة, اغنية جميلة, بلوج, براءة, حواديت, حضرة بهاء الله, دعاء, صور, عيد, عالم واحد | 6 تعليقات

<a href=”

إلى حبيبة قلبى رشا بهديكي الأغنية دي وبأهديها كمان لكل بنت أسمها على أسم بنتي رشا

*****ونكمل الحدوتة *****

يناير 10, 2008 عند 10:47 ص | أرسلت فى Blogroll, Uncategorized, فضائل, كرم, مدونة, والدين, أطفال, إيمان, الأمانة, الأطفال, البهائية, الحب, الخدمة, الشجاعة, الصدق, الطاعة, العفة, العدل, اسرة, اغنية جميلة, بلوج, براءة, حواديت, حضرة بهاء الله, دعاء, صور, عيد, عالم واحد | 6 تعليقات

                    zareef_31.jpg

هيه فاكرين ياأطفال وقفنا لغاية فين؟ طبعا شطار ولسه فاكرين ….نكمل الحدوتة علشان نسألكم في الآخر حلوة ولا ملتوتة ؟

نطت السمكات التلاتة نطة عالية لفوق …لفوق.. خلتهم وقعوا الناحية التانية من السد، أول حاجة قابلتهم أنهم لقوا الميه هنا قليلة جدا يعنى من الناحيه اللى كانوا فيها كانت المية كتير لكن هنا المية قليلة، علشان كده أول ماوقعوا أتخبطت أجسامهم بقاع البحر وقعدوا يصرخوا من الألم، قعدوا يعوموا بسرعة علشان يبعدوا وراحوا حتة تانية بس الميه فيها بتجرى بسرعه.. بسرعة.. كبيرة ، وأخدتهم الميه وراحت رمياهم على الصخور .

صرخت واحدة منهم آه جسمي كله بيوجعنى ، والتانية أه ياديلي حاسه أنه أنكسر ، والتالتة أنا ندمانة كان لازم مانسبش البحيرة . وفجأة ……………………………………..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ظهر تمساح كبير كان عمال يعوم وفاتح فمه وأسنانه الكبيرة ورايح نحيتهم ، صرخت السمكات من الخوف وفضلوا يعوموا ويعوموا لغاية ماأستخبوا ورا صخرة كبيرة خالص وماشفهمش التمساح لأنه أنشغل بأكل سمكة تانية كانت بتعوم جنبه .مشي التمساح بعيد يدور علىسمكة تانية . أنتهزت السمكات الفرصة وقعدوا يعوموا مرة تانية بسرعة علشان يرجعوا بيتهم لكن ……..ظهرت فجأة سمكة كبيرة جعانة والجوع ماليها ، ولما شافت السمكات فتحت فمها بكل قوتها علشان تاكلهم مرة واحدة .

من شدة الخوف نطت السمكات بكل قوتها لفوق.. لفوق …لفوق لغاية ماوقعوا فى الناحية التانية من السد اللى فيه بيتهم . وطبعا كانت قلوبهم الصغيرة عمالة ترتعش من شدة الخوف ، بصوا لبعض وقالوا لا يمكن بعد كده نترك بيتنا اللي هو حصنا اللى بيحمينا من الخطر ونروح حتة تانية أبدا ، وجريت السمكات بسرعة على أمهاتهم علشان يلاقوا الحماية والأمان.

أيه رأيكم ياولاد حلوة ولا ملتوتة ؟ القصة دي طبعا زي مافهمتم من القصة بتبين لنا أن بيتنا هو الحصن اللى بيحمينا من الخطر من الغرباء واللصوص والناس الوحشين . تمام زي الدين فهو حصن الأنسان من الصفات الوحشة زي الكذب وعدم الأمانة أو التعصب ضد الآخرين أو الظلم أو كل الشرور اللى في الدنيا فعندما يحدث لنا موقف ونتذكر آيات الله نرجع عن أي تصرف وحش ممكن يخطر على بالنا .

يتفضل حضرة بهاء الله :ياأبن الوجود: حبي حصني من دخل فيه نجا وأمن ومن أعرض غوى وهلك .

******السمكات الثلاث ******

يناير 7, 2008 عند 8:00 ص | أرسلت فى Uncategorized, فضائل, كرم, مدونة, والدين, أطفال, إيمان, الأمانة, الأطفال, البهائية, الحب, الخدمة, الشجاعة, الصدق, الطاعة, العفة, العدل, اسرة, اغنية جميلة, بلوج, براءة, حواديت, حضرة بهاء الله, عالم واحد | 5 تعليقات

                        9041.jpg                        

جوة بحيرة كبيرة كان هناك ثلاث سمكات عايشة مع بعضها وطول النهار تلعب وتجري في الميه، كانت البحيرة دي بعيد عن الخطر يعنى ماكنش فيها تماسيح جعانة ولا أسماك كبيرة مفترسة، حتى الميه كانت هادية ومافيهاش أمواج يبعدالسمكات عن بيتهم وعن أمهم ، كانت السمكات بتلعب براحتها وكانوا ينطوا لفوق ويرجعوا تاني في الميه وكانوا بيلعبوا مع بعض لعبة الأستغماية، ولما كانوا يشوفوا حد من الكبار يجروا يستخبوا وبعدين يطلعوا فجأة علشان يخوفوهم والسمك الكبير يعمل نفسه خايف بس هم كانوا عارفين أن البحيرة مابيدخلهاش أي سمك غريب .

وفي يوم من الأيام قعدت السمكات الصغيرة تسبح وتسبح لغاية ما وصلوا لمكان بعيد جوه البحيرة، كانت دى أول مرة يشفوه . بدأت السمكات تقفزبكل قوتها وتنط وتضحك وفي نطة من النطات دي شافت سمكة منهم حيطة كبيرة أول مرة تشوفها، نزلت بسرعة وكلمت أخوتها عن اللى شافته لكن أخوتها استغربوا وقالوا لها بتعمل أيه حيطة كبيرة في البحيرة بتاعتنا ؟ فقالت لهم لو مكنتوش مصدقيني يالا نطوا لفوق وشوفوا معايا .

نطت السمكات الثلاثة مرة واحدة وصرخت واحدة منهم : آه فعلا فيه حيطة موجودة، طيب يالا نعوم ونشوف الحيطة دى حتودينا لفين ؟ عامت السمكات الثلاثة فوجودوا الحيطة بطول البحيرة وعرضها . أستغربوا وقرروا أنهم يسألوا جدهم . جريت السمكات بسرعة وصحوا جدهم من النوم . جدو… جدو ….جدو، أصحى من النوم قوم يالا عاوزين نسألك سؤال مهم؟قام الجد من النوم بسرعة وسألهم …أيه فيه أيه ياولاد؟قالت واحدة منهم  أيه الحيطة الكبيرة اللى شفناها حوالين البحيرة دى ؟ رد الجد وهو يضحك ….كده ياولادي جايين تصحوني من النوم علشان تسألونيالؤال ده  طيب كنتوا أستنيتوا حتى أنام شوية وأرتاح ، المهم أنا حقول لكم، الحيطة دي بتحفظنا وتحافظ علينا من التماسيح والأسماك الجعانة  وتخلينا نبقى مطمنين عليكم ، يعني هى حصننا الآمن .

السمكات الثلاثة لم يقتنعوا بالرد وكانوا نفسهم يعرفوا ورا الحيطة دي فيه أيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وأخيرا قرروا أنهم ينطوا مع بعض نطة واحدة ترميهم ورا السد علشان يعرفوا بنفسهم.

ياترى أيه اللى منتظر السمكات الثلاثة ورا السد ده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ انتظرونا المرة الجاية نعرف أيه اللى حيحصل .

أغانى ** أغاني**من تاني **

يناير 5, 2008 عند 4:05 م | أرسلت فى Uncategorized, فضائل, كرم, مدونة, والدين, أطفال, إيمان, الأمانة, الأطفال, البهائية, الحب, الخدمة, الشجاعة, الصدق, الطاعة, العفة, العدل, اسرة, اغنية جميلة, بلوج, براءة, حواديت, حضرة بهاء الله, دعاء, عالم واحد | أضف تعليق

                             baby-21.jpg                     

أغنيتين حلوين بيكلموا الحلوين الصغيرين عن العدل ومواساة الغير

الأولى عن فضيلة العدل :

العدل هو الحق                   العدل هو الحق

والأنصاف بين كل الناس    هو ميزان الأخلاص

وإحنا زهور بستان نور      كل حياتنا هنا وسرور

الحق ديما في كلامنا           أصل العدل ده نور أيامنا

أسمع مني نصيحة تفيدك      أوعي يوم تظلم غيرك

ولا تجرح أنسان بيحبك       ولا ترضى بالظلم لنفسك

فكر ديما في كلام ربك              كل مبادئه تطهر قلبك

وإحنا زهور بستان النور          كل حياتنا هنا وسرور

الأغنيه التانية عن فضيلة المواساة

نفسي أواسي كل حزين           واملا حياته فرح وأماني

واسعد قلب كل يتيم                   نملي الدنيا فرح وأغانى

قلبي مليان بالحنان                    والأمل والخيروالأمان

وبدي أمسح كل دمعة                تجرح عيون أي أنسان

ده العطف والمواساة                والرحمة والأنسانية

دول من صفات الله                 هما حياتنا الروحانية    

ماما زمانها جاية …….جاية بعد شوية

يناير 2, 2008 عند 9:05 م | أرسلت فى فضائل, كرم, مدونة, والدين, إيمان, الأمانة, الأطفال, البهائية, الحب, الخدمة, الشجاعة, الصدق, الطاعة, العفة, العدل, اغنية جميلة, براءة, حواديت, حضرة بهاء الله, دعاء, عالم واحد | 4 تعليقات

<a href=”“>

المدونة لدى وردبرس.كوم.
Entries و تعليقات feeds.